منتديات أقلام تربوية  f

ImageChef.com Poetry Blender

منتديات أقلام تربوية

↑ Grab this Headline Animator


Delivered by FeedBurner


الساعة الآن 02:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

.: عدد زوار المنتدى :.


العودة   منتديات أقلام تربوية > منتديات التعليم الابتدائي > قسم منتدى الخامس عربية و فرنسية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-22-2012, 10:09 PM
admin admin غير متواجد حالياً
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: المحمدية
المشاركات: 1,554
سهم الطريقة العلمية لتقويم أخطاء الهمزة المتوسطة (للمستويات الثالث والرابع والخامس والس


الطريقة العلمية لتقويم أخطاء الهمزة المتوسطة
(للمستويات الثالث والرابع والخامس والسادس)

تشكل الهمزة المتوسطة، مجالا خصبا للأخطاء المتكررة والشائعة في الفصول الدراسية بالمستويات الابتدائية، وتعتبر من الأدلة القاطعة على فشل طريقة التلقين التقليدية، لدى فئات كثيرة من المتعلمين. ورغم الجهود المضنية التي يبدلها المدرس في تلقين القواعد، وفق المنظور التقليدي لتراتبية القوى بين الحركات، فإن التقويم غالبا ما يطويه النسيان بعد مدة وجيزة، لتعود الأخطاء المترسخة والصعبة التقويم في كتابة الهمزة المتوسطة.
إننا نلقن المتعلمين، أن الكسرة أقوى من الضمة، والضمة أقوى من الفتحة، والسكون أضعف الكائنات. ولا تكون لدى المتعلم أدنى فكرة عن سبب ضعف السكون أو القوة الجبارة للكسرة، أو القوة المتوسطة للضمة....
وفيما يلي طريقة عملية تمكن من تخطي المشكلة، وتعطي للمتعلم مرجعية علمية تمكنه من الوقوف على أسباب تفاوت قوى الحركات الإعرابية، وتمكنه من تفادي أخطاء الهمزة المتوسطة، والحسم فيها بشكل نهائي.
نبدأ الحصة بأمثلة عادية من كلمات متضمنة للهمزة المتوسطة، ونطرح الأسئلة التقليدية عن سبب كتابة هذه الهمزة على ياء، أو تلك على واو، كما في الأمثلة: بِئْر، رَؤُوف، رَأْس، سؤال، وأسئلة....
إن الإجابة التي نتلقاها من المتعلمين، هي تلك التي تم تلقينها سابقا: "لأن الكسرة أقوى من السكون" في بئر أو "لأن الكسرة تغلب السكون". و"الضمة تغلب الفتحة" في رؤوف، و"الفتحة أقوى من السكون" في رأس. ثم نطرح السؤال: (الوضعية- المشكل): - لماذا الكسرة أقوى من السكون؟
إذا تلقينا الجواب: "لأن الكسرة تغلب السكون "نقوم بصياغته في سؤال جديد: ولماذا الكسرة تغلب السكون؟ ونقوم بطرح الأسئلة المتعلقة بكل الحالات الأخرى بنفس الطريقة. ونعمق النقاش حول المشكل بأسئلة أخرى من قبيل: لماذا الكسرة تغلب السكون؟
هل سبق لك أن قمت بطريقة ما بقياس درجة القوة في كل منهما؟
إن الغلبة للأقوى. فهل سبق لك أن كنت شاهدا على عراكهما، ورأيت بأم عينيك غلبة الكسرة وانتصارها على السكون؟ أو انتصار الضمة على الفتحة؟؟؟؟
نتلقى كل الإجابات بالنفي، و يصير المتعلم حائرا وعاجزا عن إيجاد جواب شاف ومقنع. إنها أسئلة تفضي إلى اضطراب حقيقي ،وهذا بالضبط ما تتطلبه طريقة التقويم الفعال: هدم المعارف والأحكام الجاهزة السابقة وزعزعتها، وبناء معارف علمية وعملية على أنقاضها.
حين تلمس حالة عدم التوازن هذه عند المتعلم، فتلك هي العلامة على استعداده لتقبل الحل، واستقبال المعارف الجديدة، التي يروم من خلالها تحقيق التوازن.
حينها تبدأ مرحلة إعادة البناء، لكن هذه المرة وفق منظور علمي وعملي، يعطي للمتعلم مرجعية علمية تمكنه من معرفة الأسباب الحقيقية لتفاوت درجة القوى في الحركات، ونبدأ برسم الجدول الآتي على السبورة.

ـْـ ـَـ ـُـ ـِـ

1. نطلب من جميع المتعلمين الوقوف. والاسترخاء(ولا بأس من القيام ببعض تمارين الاسترخاء في البداية). ثم نطلب منهم وضع أياديهم على بطونهم دون ضغط شديد على البطن: يبحيث تكون الكف اليمنى على المنطقة العليا من البطن(المعدة)، والكف الأخرى على منطقة السرة. والهدف: تحويل راحة اليدين وأطراف الأصابع إلى مجسات.
2. نبدأ بالفتحة، ونطلب من المتعلمين، النطق ببعض الحروف مع الفتحة، كالميم والكاف والباء.والفاء والخاء والحاء. ونطرح السؤال: ما هي المنطقة التي تحركت من البطن؟
ندفع المتعلمين إلى ملاحظة أن الشد العضلي كان بمنطقة البطن العليا فقط، أي منطقة المعدة الموجودة مباشرة أسفل غضروف القفص الصدري. وندفعه إلى استنتاج أنه قام بتحريك مجموعة عضلية واحدة وهي عضلات أعلى البطن. فنكتب العدد 1 أسفل الفتحة في الجدول. وندفع المتعلم إلى استنتاج أن درجة قوتها تساوي 1.
3. ثم ننتقل إلى الضمة ونطلب منه النطق ببعض الحروف مضمومة، فيكتشف أنه قام بتحريك منطقتين عضليتين في البطن: أي مجموعة عضلات أعلى البطن(أسفل القفص الصدري)، ومجموعة عضلات وسط البطن(أعلى السرة). ثم نكتب العدد 2 تحت الضمة، ويستنج أن درجة قوتها تساوي:2.
4. ثم ننتقل إلى الكسرة، فيلاحظ المتعلم، أنه في النطق بالحروف مكسورة يستخدم كل عضلات البطن: منطقة البطن العليا، والمنطقة الوسطى، والمنطقة السفلى(أسفل السرة)، ويستنتج أن درجة قوتها تساوي: 3.
5. ثم نرجع للسكون ليكتشف غياب أي شد عضلي، وأن البطن تبقى في ارتخاء تام أثناء النطق بالحروف ساكنة، فيستنج أن درجة قوة السكون تساوي 0


ـْـ ـَـ ـُـ ـِـ



0 1 2 3




ثم نختم بوضعية تمثيلية ندفع من خلالها المتعلم إلى تخيل أن هذه الحركات ستقوم بمقابلات نتائجها شبيهة بنتائج المقابلات الرياضية: إذا القتت الكسرة بالسكون ماذا ستكون نتيجة المقابلة؟ (الكسرة تغلب بحصة 3 مقابل0)، والكسرة مع الضمة؟ (الكسرة تغلب بحصة 3 مقابل 2) والضمة مع السكون (الفوز للضمة بحصة 2 مقابل 1) الضمة مع السكون؟ الضمة تفوز ب2 ل0
ونناقش جميع الحالات، مع المطالبة بإعطاء أمثلة لها.
بعدها نقوم بتطبيقات كتابية جماعية على السبورة، وفردية على الكراسات. وستلاحظ اختفاء أخطاء الهمزة المتوسطة.
ويتم التذكير بالحصيلة في حصص الدعم قصد التثبيت عند المتوسطين والمتعثرين. والله ولي التوفيق.

خاليل بادي

يناير2011
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

.: عدد زوار المنتدى :.